بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

كروية الأرض في القرآن الكريم (والأرض بعد ذلك دحاها) كتبها تميم أبو دقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كروية الأرض في القرآن الكريم (والأرض بعد ذلك دحاها) كتبها تميم أبو دقة

مُساهمة  amin al-hawamda في الإثنين يناير 17, 2011 2:38 am

كروية الأرض في القرآن الكريم (والأرض بعد ذلك دحاها)

كتبها تميم أبو دقة ، في 21 كانون الثاني 2010 الساعة: 13:04 م


السلام عليكم هل ورد في القران الكريم إشارات على أن الارض كرويه؟ وما هي يرحمكم الله

فرات - بغداد العراق



نعم، لقد أشار القرآن إلى كروية الأرض، بل وقدم معاني دقيقة لبداية خلقها، حيث قال تعالى:
{أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا * رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا * وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا *وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا * أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا * وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا } (النازعات 28-33)
وحول معنى "دحاها" جاء في القواميس ما يلي:

دَحَا الشَّيْءَ بَسَطه، ودَحَا المطرُ الحَصَى عن وَجْه الأرْض، ومَدْحَى النَّعَامةِ موضعُ بْيضِها وأدْحِيُّهَا موضِعُها الذي تُفَرِّخ فيه (مختار الصحاح)
دَحَّ الشيءَ يَدُحُّه دَحّاً وضعه على الأَرض ثم دسه حتى لزق بها (لسان العرب)
وقد سمّى العرب البيض دحيا لأنها يقذف ويدحى. وما زال العرب في المغرب العربي (وخاصة في ليبيا) يسمون البيض دحيا.

فهذه الكلمة تشير إلى أمور متعددة وهي:
1- الأرض انفصلت عن الشمس وكأنها أزيلت عن سطحها، كما يدحو المطر الحصى عن وجه الأرض. (أشار القرآن إلى الشمس قبل قوله تعالى: {والأرض بعد ذلك دحا} بقوله تعالى {أغطش ليلها وأخرج ضحاها} فهي السبب في غياب الليل وظهور الضحى)
2- الأرض قذفت حتى وصلت إلى مكان استقرت به بالنسبة للشمس وكأنها التصقت بذلك المكان. وفي هذا إشارة إلى توازن قوة الجاذبية مع القوة الطاردة الدورانية الذي يحفظ الأرض في مدارها بالنسبة للشمس.
3- جعل الله تعالى شكل الأرض بيضاويا (دحاها)، وهو التعبير الدقيق عن شكلها، فهي ليست كروية تماما بل بيضاوية.
4- الأرض سطحها مبسوط بالنسبة للبشر، ويحمل هذا السطح الماء كما يخرج من هذا السطح النبات المفيد للبشر.

فسبحان الله الذي ضمّن القرآن الكريم كل هذه المعاني المكنونة التي تفيض باستمرار كلما ازداد علم البشر وتطورت معارفهم.
تميم أبو دقة

amin al-hawamda
Admin

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almared.amuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى