بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

طائفة الله الخامسة في بيت المقدس من كتاب طائفة االله في بيت المقدس تأليف : امين الحوامدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طائفة الله الخامسة في بيت المقدس من كتاب طائفة االله في بيت المقدس تأليف : امين الحوامدة

مُساهمة  amin al-hawamda في الثلاثاء يناير 18, 2011 7:42 am

الطائفة الخامسة في بيت المقدس من كتاب طائفة الله في بيت المقدس تأليف: امين الحوامدة
الطائفة الخامسة في بيت المقدس
بينة قد ظهرت وبانت معالمها للمبصر بقلبه وعينيه قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 599 :
أخرجه مسلم ( 6 / 52 - 53 ) و أبو داود ( 2 / 202 ) و الترمذي ( 2 / 36 ) و ابن
ماجة ( 2 / 464 - 465 ) و أحمد ( 5 / 278 - 279 ) و الحاكم أيضا ( 4 / 449 -وَفِي الصَّحِيحَيْنِ : أَنَّ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ قَالَ فِي الطَّائِفَةِ الْمَنْصُورَةِ ، وَهُمْ بِالشَّامِ فَإِنَّهَا أَصْلُ الْمَغْرِبِ ، وَهُمْ فَتَحُوا سَائِرَ الْمَغْرِبِ : كَمِصْرِ ، وَالْقَيْرَوَانِ ، وَالْأَنْدَلُسِ ، فكان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم الشَرَّق ما حَاذَى الْمَدِينَةَ النَّبَوِيَّةَ فَهُوَ شَرْقُهَا وَمَا يَغْرُبُ ذَلِكَ فَهُوَ غَرْبُهَا . فالشام هي اصل المغرب وكل ما يغرب عنها مغرب.
وَفِي " مُسْنَدِ أَحْمَد " وَغَيْرِهِ عِدَّةُ آثَارٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
: مِثْلُ وَصْفِهِ أَهْلَ الشَّامِ " بِأَنَّهُ لَا يَغْلِبُ مُنَافِقُوهُمْ مُؤْمِنِيهِمْ "
وَقَدْ جَاءَ فِي حَدِيثٍ آخَرَ فِي صِفَةِ الطَّائِفَةِ الْمَنْصُورَةِ أَنَّهُمْ بِأَكْنَافِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ ، وَهَذِهِ الطَّائِفَةُ هِيَ الَّتِي بِأَكْنَافِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ الْيَوْمَ وَمَنْ يَدَّبَّرُ أَحْوَالَ الْعَالَمِ فِي هَذَا الْوَقْتِ فَعَلِمَ أَنَّ هَذِهِ الطَّائِفَةَ هِيَ أَقْوَمُ الطَّوَائِفِ بِدِينِ الْإِسْلَامِ عِلْمًا وَعَمَلًا وَجِهَادًا عَنْ شَرْقِ الْأَرْضِ وَغَرْبِهَا ، فَإِنَّهُمْ هُمْ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ أَهْلَ الشَّوْكَةِ الْعَظِيمَةِ مِنْ الْمُشْرِكِينَ ، وَأَهْلِ الْكِتَابِ ، وَمَغَازِيهِمْ مَعَ النَّصَارَى ، وَمَعَ الْمُشْرِكِينَ مِنْ التُّرْكِ ، وَمَعَ الزَّنَادِقَةِ الْمُنَافِقِينَ مِنْ الدَّاخِلِينَ
من حديث ثوبان مرفوعا .: " لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين ، لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله و هم كذلك ، قالوا : و أين هم ؟ قال : ببيت المقدس و أكناف بيت المقدس " . رواه عبد الله بن الإمام أحمد في " المسند17139 –
وعن مُرَّةُ الْبَهْزِيُّ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:لا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ عَلَى مَنْ نَاوَأَهُمْ، وَهُمْ كَالإِنَاءِ بَيْنَ الأَكَلَةِ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ، قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ:بِأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ، قَالَ: وَحَدَّثَنِي أَنَّ الرَّمْلَةَ هِيَ الرَّبْوةُ، ذَلِكَ أَنَّهَا مُغَرِّبَةٌ وَمُشَرِّقَةٌ
وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يزال هذا الأمر أو على هذا الأمر عصابة من أمتي لا يضرهم خلاف من خالفهم حتى يأتيهم أمر الله. رواه البزار ورجاله رجال الصحيح غير زهير بن محمد بن قمير وهو ثقة.
وعن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حوله على أبواب بيت المقدس وما حوله لا يضرهم خذلان من خذلهم إلى يوم القيامة. رواه الطبراني في الأوسط. } وَمِثْلُ مَا فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ وَلَا مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ } . وَفِيهِمَا أَيْضًا عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ : " وَهُمْ بِالشَّامِ " وَفِي تَارِيخِ الْبُخَارِيِّ قَالَ : " وَهُمْ بِدِمَشْقَ " وَرُوِيَ : " وَهُمْ بِأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ ".
هذه هي طائفة الله القائمة في بيت المقدس حتى يأتي أمر الله.. والى يوم القيامة
الطائفة المنصورة في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.
لقد ثبت بالوجه القاطع والدليل الناصع من الكتاب والسنة أن طائفة الله المنصورة في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس وان هذه الطائفة منصورة وهي لعدوها قاهرة لا يضرها من خالفها ولا من خذلها وهي قائمة حتى يأتي أمر الله بالعقاب والانتقام من أعدائه فيبعث اللهُ عليهم من عباده له أولي باس شديد وهم كما في التفاسير أهل بابل أي أهل بلاد ما بين النهرين والمسماة شام العراق وهي ليس من العراق كما يعرف اليوم من حدود (سايك سبيكو)فالعراق عراقين عراق الكوفة وعراق البصرة فالعراق عراقين والشام شامين شام العراق وشام اليمن فبابل وبغداد والموصل والانبار من الشام وهم مشمولين في ارض الرباطوفي السياق دلالات عن دخول أهل بابل إلى بيت المقدس فاتحين والقضاء على دولة يهود ثم خروج الرايات السود ونزولها إلى بيت المقدس واجتماع الفاتحين وإعلان قيام دولة الإسلام العظمة وعاصمتها القدس حتى تمتد اتساعا إلى جبال الخليل ونابلس وتمتد غربا من تل الربيع إلى إطراف عمون وهي البلقاء وجناحي البلقاء وهي عجلون والكرك وامتدادا إلى تبوك جميعها تصبح من ضواحي عاصمة الخلافة الإسلامية الكبرى التي تحكم العالم بالعدل على منهاج النبوة خلافة راشدة فتعمر الصحراء وتصبح مابين الشام والحجاز مروجا وانهارا حتى يفيض المال وتترفع الناس عن قبول الصدقات ، فطوبة في حينها لمن يمتلك مربط فرس في تلك البلاد المباركة ومربط الفرس دون القيراطين.
فمن هنا إنني أزف بشرى النصر الحتمي لهذه الطائفة المنصورة بالله وأبين لهم الوعد الرباني بالنصر والإشارات ألداله على تحقيقه من خلال هذا البحث المتواضع.

صفات طائفة الله في ضوء الكتاب والسنة
إن الأحاديث الواردة بوصف هذه الطائفة كثيرة وبياناتها واضحة في كل زمان ومكان . فهاهم كالمنارات يراهم كل مبصر ويعمى عنهم كل من أضله الله ولو كان على علم ويحمل شهادات أكاديمية وألقاب السماحة والعطوفة والفخامة وسعادة الدكتور والبروفسور واحتوى على كل الشهادات والجوائز وغيره لان الله قال في كتابه العزيز . {وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف52.

إن في هذا الكتاب تفصيلا للنجاة من الضلال والأهواء وهو الذي بحقيقة فهمة وتطبيق أحكامه والسير على منهجه عسى أن يرحمنا و يكون لنا نجاة من الفتن التي نعلمها والتي لا نعلمها وان لا نكون فتنة للذين كفروا والذين ظلموا، فلا ينبغي لمؤمن بوحدانية وعظمة الله ويشهد أن لا اله إلا الله وان محمد صلى رسول الله أن يكون له الخيرة في أمره وان أمر كله لله فلا يميل مع الأهواء ويكون هواه غلبا على وجهة الحقفإذا أراد أن يكون على الهدىومرضاة الله عليه أن يخالف هواه وانحيازه للقرابة وقوميته وحتى لامه وأبيه وصاحبة وبنيه لأنه من أعظم فتنة امة محمد إتباعهم للهوى قال تعالى : {أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ }الجاثية23
وهل يوجد اكبر من مصيبة الضلال على علم وإعجاب المرء بنفسه واعتماد المرء على عقله بالمطلق دون ضوابط بالقوانين اللاهية وانصياعه بالسمع والطاعة لله ورسوله لان إتباع الهوى من اكبر مصائب الـأمة ودمارها وضياع الحقوق ومرض القلوب والأنفس.
فصفة هذه الطائفة تتوسم بالإيمان بالله الواحد القهار لا توالي إلا المؤمنين ولا تنتهج بمنهج غير منهج الله ولا تفتر عن العمل لإعلاء كلمة الله وتأخذ بأسباب القوة لنصرة دين الله عنوانها المساجد ديدنها الطاعة لله ولرسوله تعرفهم بسيماهم من اثر السجود لا يخشون بالله لومة لائم فهم تعلموا كتاب الله وعلموه وهم على ذالك قائمون ..
فمن هم هؤلاء المتنطعون الذين يحكمون بالأهواء ويجعلون المؤمن القائم على دين الله المجاهد في سبيله كالمرتد من الذين يفسدون في الأرض متعاونون مع يهود ضد عباد الله ، وهم يتحدون الله في المعاصي ؟؟..
وهل العلمانيون الموالون للكفر المنتهجون بالأنظمة الوضعية والاشتراكية المرتدين عن دينهم أصحاب كازينو أريحا والنوادي الليلية والخمارات يستوون مع من كان مشروعه ستون ألف حافظ للقرآن الكريم؟..
وهل مشروع النوادي الليلية والكازينو الذي رفضه اليهود وبالرغم من إفسادهم في الأرض أن يكون من ضمن دولتهم الباطلة خشية من غضب الرب ويتحدى إبطال أسلو الله ولا يخشون من غضبته ويكون أول مشاريعهم في فلسطين المباركة كازينو لعب القمار في أريحا وفتح أكثر من خمسماية نادي ليلي وخمارة في غزة هاشم..
فهل يكون محمود رضا عباس ميرزا البهائي الفارسي القادم من إيران صاحب مذهب البهائية التي احتضنته الصهيونية في فلسطين وسيجث لهم محج ومعابد في عكا وحيفا وتوحدت مع هذا المصلحة المشتركة بمحاربة الإسلام ، ولا غرابة أن يكون عباس عدو لحماس والإسلام لأنه يعلم أن بعد الفتح لن يبقى للشرك موطن في فلسطين فهو يدافع عن محجه ومعبده في حيفا وعكا هذا هو عباس المفتخر انه لم يحمل السلاح بوجه إسرائيل يوم ما .
لكنه حمله في وجه حماس والجهاد والمقاومة وتجسس وأعوانه من الردة المنتفعين من عطاياه على الحركات الإسلامية في فلسطين ولم يكتفوا بأنهم المخبرون الذين قتلوا قادة المجاهدين من احمد ياسين والرنتيسي وصلاح شحادة والبطل عياش وغيرهم الكثير لا بلل هم من قتل صاحبهم ياسر عرفات وحاصروه في ألمقاطعه بأمر من أسيادهم وهم من ساهم بقتل اعتقال أحرار فتح حتى يبعدوهم عن الطريق .. ولم يكتفوا بذالك وتجسسوا على الحركات الإسلامية في العالم.. فهل هؤلاء وأتباعهم ومؤيديهم من هذه الطائفة المؤمنة في بيت المقدس..
حاشا لله أن يكون هؤلاء ممن يحسبون على تلك الطائفة بل هم المخالفون الذين يكنون في مواجهة مع الطائفة المؤمنة ..









عامود الإسلام في الشام
قال صلى الله عليه وسلم { رَأَيْت كَأَنَّ عَمُودَ الْكِتَابِ - وَفِي رِوَايَةٍ - عَمُودَ الْإِسْلَامِ أُخِذَ مِنْ تَحْتِ رَأْسِي فَأَتْبَعْته نَظَرِي فَذُهِبَ بِهِ إلَى الشَّامِ }
وقال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { عُقْرُ دَارِ الْمُؤْمِنِينَ الشَّامُ } وفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ وَلَا مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ } . وَفِيهِمَا أَيْضًا عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ : " وَهُمْ بِالشَّامِ " وَفِي تَارِيخِ الْبُخَارِيِّ قَالَ : " وَهُمْ بِدِمَشْقَ " وَرُوِيَ : " وَهُمْ بِأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ " وَفِي الصَّحِيحَيْنِ أَيْضًا عَنْ ابْنِ عُمَرَ { عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ أَخْبَرَ.. {أَنَّ مَلَائِكَةَ الرَّحْمَنِ مُظِلَّةٌ أَجْنِحَتَهَا بِالشَّامِ }.
وفي الْقُرْآنُ الْعَظِيمُ عَلَى بَرَكَةِ الشَّامِ فِي خَمْسِ آيَاتٍ :
قَوْلُهُ : { وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا }
وقوله تَعَالَى{ إنَّمَا أَوْرَثَ بَنِي إسْرَائِيلَ أَرْضَ الشَّامِ }. وَقَوْلُهُ : { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ }
وَقَوْلُهُ : { وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا }
وَقَوْلُهُ : { وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا }
وقَوْله تَعَالَى { وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً }. وفى الحديث ستكون هجرة بعد هجرة فخيار أهل الأرض ألزمهم لمهاجر ابراهيم ، وعنه صلى الله عليه وسلم : « طوبى لأهل الشام » فقال زيد بن ثابت : ما ذاك يا رسول الله؟ قال : « إن الملائكة عليهم السلام باسطة أجنحتها عليها ، »

avatar
amin al-hawamda
Admin

المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almared.amuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى