بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

طائفة الله الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني:المارد القادم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طائفة الله الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني:المارد القادم

مُساهمة  amin al-hawamda في الخميس يناير 20, 2011 1:39 pm


يقول الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني:

يقول النبي صلى الله عليه وسلم (ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ مِنْها في هَذِهِ، قالوا: وَلا الجهادُ فِي سَبيل اللّه؟ قال: وَلا الجِهادُ، إِلاَّ رَجُلٌ

خَرَجَ يُخاطِرُ بنَفْسِهِ وَمالِه فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ)، أي خرج باستعداده هذا يريد الشهادة في سبيل الله.

وإنني إذ أقرأ هذا الحديث أقف وِقفة إجلالٍ وإكبارٍ أمام مَن يمسكون لواء الجهاد في وقتنا هذا أمام العدو الصهيونيّ، هؤلاء الذين شهد

لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (هُمْ بِأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ)، فنرفع إليهم التحية، ونقف أمامهم وقفة أدب واحترام.

فيا أهل غزة، ويا أهل رامَ الله، ويا أهل الأرض المقدسة المباركة، وأنتم كلَّ يوم تخرجون بأموالكم وأنفسكم فلا ترجعون منها بشيء،

حيَّاكم الله، فيكم نجد قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ

وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْقُرْءَانِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ

الْعَظِيمُ،التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ

وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} [التوبة: 111-112].

اقرؤوها قراءة شمولية، وأنتم تنظرون إلى من وقف يقاتل العدو وهو تائب، وهو عابد، وهو سائح، وهو راكع، وهو ساجد، وهو آمر

بالمعروف وناهٍ عن المنكر، وهو حافظٌ لحدود الله...

أنتم يا من يقف عند بيت المقدس، وفي أكناف بيت المقدس، يمسك راية الجهاد فيُبقي هذا التشريع:

( لا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ، لا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ ...هُمْ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ).

هي شهادةٌ من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لكم يا أهل الجهاد، فالجهاد لا يكون بتفجير في الأسواق. لا.. إنما يكون في مثل هذا

الموقف حين يكون عدوُّك واضحًا، وهو الجهاد بمعنى القتال.

أما الجهاد بغير معنى القتال فإنه مفتوحٌ أمام الجميع، وذلك حينما تبذل جهدَك في الدعوة إلى الله تبارك وتعالى، وحينما تبذل نفسك

ومالك من أجل إعلاء كلمة الله.

وأما الجهاد بمعنى القتال، فإننا نراكم يا أهل فلسطين، ويا أهل غزة، نراكم اليوم تمسكون راية الجهاد لا تأبهون للقوى الكبرى، ولا

تأبهون بالمادية، ولا تأبهون بالعلمانية، ولا تأبهون بمن يتآمر عليكم، ولا تأبهون بمن يبيعكم ويشتريكم على طاولات الاتفاقيات...

أنتم تقفون هناك وتجمعون بين موقفٍ ثابت على أرض الجهاد، وتوبةٍ إلى الله، وننظر في وجوهكم، فنرى التوبة وترك المعصية،

والتبني لمنهج الاستقامة.



اللهم انصرالإسلام و المسلمين في كل مكان يا رب العالمين إنك علي كل شيء قدير


avatar
amin al-hawamda
Admin

المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almared.amuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى