بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فتوحات المهدي

مُساهمة  النقيب في السبت يونيو 18, 2011 9:10 am

السلام عليكم
تحدث في اغلب المقلات التي كتبتها ان المهدي سيفتح جزيرة العرب و بلاد فارس وبلاد الروم ولا يفتح العراق وبلاد الشام كونها قد فتحت قبل ظهوره فاين سيقاتل المهدي الدجال واليهود وينطق الحجر والشجر يا مسلم هذا يهودي خلفي تعالى واقتله الا شجرة اليهود فهل هناك فتح ثاني لبيت المقدس حين يصلي المهدي وسيدنا عيسى فيه .
مع تحياتنا لك بالتوفيق

النقيب

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 16/06/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة

مُساهمة  amin al-hawamda في الخميس يناير 27, 2011 3:01 am

نزول الخلافة بيت المقدس
لقد بشرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم بعودة دولة العدل الإسلامية وإقامة دولة الخلافة في بيت المقدس فعن ابْنُ حَوَالَةَ عن رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَا ابْنَ حَوَالَةَ إِذَا رَأَيْتَ الْخِلَافَةَ قَدْ نَزَلَتْ الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ ، فَقَدْ دَنَتْ الزَّلَازِلُ وَالْبَلَايَا وَالْأُمُورُ الْعِظَامُ ، وَالسَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ إِلَى النَّاسِ ، مِنْ يَدَيَّ هَذِهِ مِنْ رَأْسِكَ ) رواه أحمد ، وأخرجه أبو داود والحاكم ، وصححه الألباني .
أي يا أيها الفلسطينيون لا تيئسوا ولا تقنطوا من رحمة الله فأنتم الأعلون و ما ابتلاكم الله إلا لأنكم أهلا لما خصكم به الله بان يهيئكم لتكونوا منارة الفتح الإسلامي القادم لروما وأوروبا وستنطلق جحافل محمد صلى الله عليه وسلم من مدينتكم المقدسة وفلسطين فأنتم يا رواد الإسلام اصبروا و صابروا ورابطوا وابشروا بنصر مؤزر من عند الله إن الله لا يخلف الميعاد و لا يحزنكم هؤلاء المنافقون والذي يحاول البعض ممن باعوا ضمائرهم وعقائدهم للشيطان وذهبوا للتفاوض مع يهود على الأرض المقدسة والمسجد الأقصى لكنهم خسئوا وخابوا بإذن الله فلن يكون لليهود إلا الهزيمة والإذلال ولمن تولاهم الخزي والعار.
قيام دولة الخلافة في بيت المقدس ستكون قبل ظهور المهدي .. اذا من الذي يقيمها .
الدولة العقائدية الملتزمة بمنهج الله لا تقوم إلا على أناس يؤمنون إيمانا عقائديا ومستعدون للتضحية كما ضحى الأوائل من السلف الصالح .. فهل لهؤلاء الرجال وجود في أكناف بيت المقدس اليوم ؟؟.. الجواب نعم.. فهؤلاء هم الذين بشر بهم المصطفى صلى الله عليه وسلم
في الحديث الذي مسند احمد عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ قَالَ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ وقال : « لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين (1) ، لا يضرهم من خذلهم (2) حتى يأتي أمر الله عز وجل » . رواه مسلم في الصحيح

فمن يكونوا هؤلاء يا ترى؟؟.. هل المفاوض على المسرى من هؤلاء ؟؟.. أم هم الفاتحين للكازينوهات والنوادي الليلية المنتفخة أعينهم من شرب الخمور والمسكرات ؟؟.. أم هؤلاء هم الذين سرقوا أموال الثورة وبنو بها القصور الفارهة وأهدوها للراقصات والماجنات؟؟.. أم يكون ذاك البهائي الذي تسلل إلى مركز القرار بعون يهود؟؟.. إذا من هم هؤلاء؟؟.. والحديث هنا واضح وضوح الشمس يبين لنا أنهم طائفة مؤمنة واليمان بوحدانية الله وان الحكم لله .. ظاهرة على الحق أي منتهجة الإسلام دينا تسعى بإظهاره على من سواه فهم بذلك غالبين منصورون وهم كذلك بإذن الله في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ولعدوهم قاهرين .. وهذه تنطبق على الذين يجاهدون في سبيل الله من غير تمييز بين جماعة على أخرى فالذين يقاتلون بعقيدة الإيمان تنطبق عليهم هذه.. ولا يضرهم من خالفهم هذه فصلت وبينت فهناك فسطاطين فسطاط مع قتال اليهود و فسطاس مع سلام يهود فالاختلاف واضح والشاهد هنا الرضا عن الفئة المسالمة من قبل اليهود والنصارى والشاهد على ذلك القرآن الكريم عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120فالمخالفون الذين خالفوا الفئة المؤمنة فاشلون ولن يستطيعوا أن يضروهم بوعد من الله .. وفي حديث آخر ولا من خذلهم وهل نحن بحاجة إلى تفسير للذين خذلوا الشعب الفلسطيني عندما تخلوا عنه وذلك بعدما شتتوه بمخططات صهيونية وسلموا أرضه لليهود.. فلن يستطيعوا أن يضروهم إلا ما أصابهم بقدر الله وامتحان من الله.. قال تعالى:{لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدُبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ }آل عمران 111
فما هي نهاية هذه المعركة القائمة حتى يأتي الله بأمره وهنا أمر الله العقاب من الله والذي يصدر بأمره.. ولكنكم تستعجلون .. قال تعالى {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ }الأنبياء37والامر هنا لا يأتي بالرحمة كما يضن البعض بان أمر الله هنا المهدي عليه السلام ولو تفحصنا كتاب الله لوجدنا أن الله انزل ست آيات بمعنى "جاء أمرنا" منها خمس آيات في سورة هد التي شيبت الرسول صلى الله عليه وسلم ((
{حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ }هود27 َ

(لَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَنَجَّيْنَاهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ }هود58

{فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ }هود66

{فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ }هود82
{وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْباً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مَّنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ }هود94
{فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ }المؤمنون 40
لم نرى آية واحدة في القران الكريم تربط الأمر الرباني بالرحمة بل بعذاب واقع على الكفرة ونجاة للمؤمنين وجميع هذه الآيات حصرا في سورة هود عليه السلام باستثناء واحدة جاءت بسورة المؤمنين.
والآيات التي جاءت بالأمر تنتهي بالعقاب الرباني من الكفرة ولكن إما بريح صرصر أو طوفان أو حجارة من سجيل أو غيره ولكن العقاب القادم للكفرة من يهود وأعوانهم سيكون بقوة الإنسان وهذا الإنسان هو جبار عنيد ذو بطش شديد يليق بالمهمة فلن يبعث الله للظالمين رجل رحيم كالمهدي مثلا فالظالم يسلط الله عليه من هوا اجبر منه فمن هو ذلك الجبار الذي سيقضي على اليهود بأمر الله . ففي نبوءات أهل الكتاب إن هذا الجبار العنيد هو الأشوري وهو ملك بابل وهو الذي يدخل عليهم أورشليم ويدوسهم كما يدوس الوحل حتى تصير لحومهم كالجلة.(الجلة هي مخلفات الحيوانات) فحسب نبوءاتهم كل الأوصاف تنطبق على صدام وفي السياق توضيح حول ذلك.
ونعود للطائفة المنصورة في بيت المقدس وهي الطائفة التي تبنى عليها و بها دولة الخلافة عندما يأتيها المدد مع أمر الله من كل صوب وحدب فزعة الله التي لا تقهر برجال تتفطر قلوبهم للشهادة في سبيل الله فتقوم القائمة على الحكام والمنافقين وتزلزل عروش الطواغيت فيفر من بقي منهم إلى بلاد الروم.. وسيقاتل المسلمون يهود فيقتلوهم ويدخلوا المسجد الأقصى فاتحين مهللين عندها تقوم دولة الخلافة بقوة السلاح وليس بدعوة حزبية ضيقة ودعوة الناس ليقيموها بالسلم والمهادنة أو في كتابة منشور يوزع سرا من غير مواجهة ودماء.. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ ، فَيَقْتُلُهُمْ الْمُسْلِمُونَ ، حَتَّى يَخْتَبِئَ الْيَهُودِيُّ مِنْ وَرَاءِ الْحَجَرِ وَالشَّجَرِ ، فَيَقُولُ الْحَجَرُ أَوْ الشَّجَرُ : يَا مُسْلِمُ يَا عَبْدَ اللَّهِ ، هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ ، إِلَّا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ ) . رواه مسلم وأحمد بنفس النص ، وصححه الألباني ، وأخرجه البخاري والترمذي
فهل سينطق الحجر في هذه المعركة ؟؟.. اغلب الضن لا.. لان نطق الحجر معجزة فلا اضن انه ينطق إلا لنبي فأغلب الضن أن الحجر سينطق عيسى ابن مريم عليه السلام في المقتلة الثانية لليهود وعلى رأسهم الدجال عندما يقتله في اللد عند بئر الزيبق .
قال صلى الله عليه وسلم : وعن عبد الله رضي الله عنه يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا تزال طائفة من امتى يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة قال وينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم تعال صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء لتكرمه الله هذه الأمة - رواه مسلم في الصحيح

خروج المهدي إلى بلاد الشام ، سيتخذ القدس عاصمة لخلافته ، تنعم الأمة الإسلامية خلال سنوات حكمه ، بإقامة الحق والعدل ورفع الظلم والجور عن أمة الإسلام .

amin al-hawamda
Admin

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almared.amuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى