بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

الاشوري صدام رؤيا دانيال .. امين الحوامدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاشوري صدام رؤيا دانيال .. امين الحوامدة

مُساهمة  amin في الجمعة فبراير 04, 2011 12:26 pm

من نبوءة دانيال :
(دانيال الفصل الثامن) .
وفي آخر مملكتهم عند تمام المعاصي يقوم ملك جافي الوجه وفاهم الحيل ، وتعظم قوته ولكن ليس بقوته ، يهلك عجبا وينجح ويفعل ويبيد العظماء وشعب القدسيين ،وبحذاقته ينجح أيضا ، المكر في يده ، ويتعظم بقلبه وفي الاطمئنان يهلك كثيرين، ويقوم على رئيس الرؤساء وبلا يد ينكسر، فرؤيا المساء والصباح التي قيلت هي حق ، أما أنت فاكتم الرؤيا لأنها إلى أيام كثيرة .
وفي (دانيال 11).
ولا يعبأ بشهوة النساء ……… ويكرم اله المعاقل في مكانه والإله الذي لم يعرفه آباؤه ويكرمه بالذهب والفضة والحجر الكريم والنفائس ويجتهد في تحصين المعاقل بالإله الغريب
(لا تفرحي يا كل اسرائيل لان القضيب الذي ضربك قد انكسر فانه من اصل تلك الأفعى يخرج افعوان وذريته تكون ثعباناً ساماً طياراً، ولول أيها الباب ونوحي أيتها المدينة ذوبي خوفا يا فلسطين لأن جيشا مدربا قد زحف نحوك من الشمال .
وفي كتاب الحياة القراءة التفسيرية : لا تفرحي يا كل اسرائيل ولا تبتهجي بأنك استطعت أن تكسري صولجان ملك بابل لان الرب سيعاقبكم به 0
وأنت يا أبن البشر اجعل لك طريقين لمجيء سيف ملك بابل ليخرج الاثنان من ارض واحدة وارسم محطة ارسمها في رأس طريق المدينة واجعل طريقا لمجيء السيف إلى ربة عمون والى يهوذا في أورشليم الحصينة ، فإن سيف ملك بابل قد وقف عند أم الطريق في رأس الطريقين ليباشر عرافة فأجال السهام وسأل الترافيم ونظر في الكبد ، فإذا العرافة في يمينه أورشليم لينصب المجانيق ويفغر الفم للشدخ ويرفع الصوت بالهتاف ، لينصب المجانيق على الأبواب ويركم التل ويبني المترسة ، فيكون ذلك لديهم بمنزلة عرافة باطلة إذ لهم في عيونهم عرافة باطلة إذ لهم في عيونهم أسابيع أسابيع لكنه يذكر الإثم ليأخذهم به لذلك قال السيد الرب إنكم بسبب إذكاركم الإثم إذ جاهرتم بمعاصيكم حتى بدت خطاياكم في جميع أعمالكم بسبب إذكاركم ستؤخذون باليد ، وأنت أيها النجس المنافق رئيس إسرائيل الذي أتى يومه عند بلوغ الإثم غايته هكذا قال السيد الرب أني انزع العمامة وأرفع التاج ( هذه الحال لا تبقى بل أعلي السافل وأسفل العالي وأجعل انقلاباً على انقلاب على انقلاب،
هذه الحال لا تكون وذلك إلى أن يأتي الذي له الحكم فأجعله له وأنت يا أبن البشر تنبأ وقل هكذا قال السيد الرب على بني عمون وعلى تعبيرهم 0 قل السيف السيف مسلط للذبح مصقول للإفناء وللبريق، فعند رؤياك الباطل وعرافتك بالكذب يجعلك على أعناق القتلى المنافقين الذين أتى يومهم عند بلوغ الإثم غايته 0 ارجع إلى غمدك فإني أدينك في الموضع الذي خلقت فيه في ارض معدنك ، وأصب عليك سخطي وانفخ عليك نار غضبي وأجعلك في أيدي أناس متوحشين صانعي مهالك ، فتكون مأكلاً للنار ويكون دمك في وسط الأرض ولا تذكر لأني أنا الرب تكلمت، هنا في وسط مملكة عمون ستحاكم مملكة عمون وستكون نهايتها في مكان مولدها، وفي نفس اليوم التي ستنتهي فيه مملكة عمون ستنتهي مملكة أورشليم ( حزقيال(21) .
ويغزو أرض إسرائيل فيسقط عشرات الألوف صرعى0
وسيغزو أورشليم في حرب النهاية ( زكريا / فكري 226 ) وسوف يأتي ملوك الغرب وجيوشهم بقيادة قائد الغرب ويجتمعون لمقاتلته ولكنهم يبادوا ويتم الله عمل الآشوري على جبل صهيون في أورشليم
(دانيال / حنا 192 ) 0
وينجو هؤلاء من يده:
أدوم وأرض موآب وأطراف بني عمون ويبسط يده على الأرض فلا تفلت منه حتى أرض مصر لا تنجو ويسير الليبيون والأثيوبيون في ركابه وقبائل حول البحر الأسود وبحر قزوين وسكان صور آشور أيضا اتفق معهم ، وتفزعه أخبار من الشرق والشمال فيخرج بحنق شديد ليدمر ويبسل كثيرين، وينصب أخبيته مثل قصور بين البحار في جبل فخر القدس 0





***********

amin
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى