بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

احداث تسبق ظهور المهدي .. امين الحوامدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احداث تسبق ظهور المهدي .. امين الحوامدة

مُساهمة  amin في الجمعة فبراير 04, 2011 12:33 pm


أحداث تسبق خروج المهدي عليه السلام

أما الأحداث السابقة لخروج المهدي فهي كثيرة ومن تلك الأحداث الهامة نستطيع الاستدلال في بعض الأحداث التي يدور رحاها على ساحة الصراعات الدائرة اليوم فوق هذا الكوكب المسمى بالكرة الأرضية، وأما أسماء بعض أطراف الصراع بدت تظهر على الساحة منذرة بأهوال الملاحم والمقاتل التي ستسبق خروج المهدي عليه السلام .
ومن أهم الأحداث والعلامات الدالة والأسماء ما سنورده عن بعض الأحداث الهامة التي ستسبق خروج المهدي
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان يكون بينهما مقتلة عظيمة دعوتهما واحدة وحتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله وحتى يقبض العلم وتكثر الزلازل ويتقارب الزمان وتظهر الفتن ويكثر الهرج وهو القتل وحتى يكثر فيكم المال فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته وحتى يعرضه فيقول الذي يعرضه عليه لا أرب لي به وحتى يتطاول الناس في البنيان وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه وحتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت ورآها الناس يعني آمنوا أجمعون فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ولتقومن الساعة وقد نشر الرجلان ثوبهما بينهما فلا يتبايعانه ولا يطويانه ولتقومن الساعة وقد انصرف الرجل بلبن لقحته فلا يطعمه ولتقومن الساعة وهو يليط حوضه فلا يسقي فيه ولتقومن الساعة وقد رفع أكلته إلى فيه فلا يطعمها
وعن أبى سعيد الخدري . رضي الله عنه قال :{ ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم :بلاء يصيب هذه الأمة حتى لا يجد الرجل ملجأ يلجأ إليه من الظلم ، فيبعث الله رجلا من عترتي فيملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء، وساكن الأرض، لا تدع السماء من قطرها شيئا ألا صبته مدرارا ولا تدع الأرض من نباتها شيئا إلا أخرجته ، حتى يتمنى الأحياء الأموات ، يعيش في ذلك سبع سنين ،أو ثمان سنين
فقبل ظهور المهدي ستشهد الأمة الإسلامية، أيام عصيبة، من كثرة الظلم والجور وكثرة الفساد، و قلة أهل الإيمان المتمسكين بدينهم، ولا حول لهم ولا قوة، حتى يأتي الله بأمره، وستكون الأكثرية فاسدة ومفسدة متمسكة بدنياها، هم يومئذ غثاء كغثاء السيل .
فعَنْ ثَوْبَانَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (يُوشِكُ الأُمَمُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمْ ، كَمَا تَدَاعَى الأَكَلَةُ إِلَى قَصْعَتِهَا ، فَقَالَ قَائِلٌ : وَمِنْ قِلَّةٍ نَحْنُ يَوْمَئِذٍ ، قَالَ : بَلْ أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ ، وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ ، وَلَيَنزَعَنَّ اللَّهُ مِنْ صُدُورِ عَدُوِّكُمْ الْمَهَابَةَ مِنْكُمْ ، وَلَيَقْذِفَنَّ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ الْوَهْنَ ، فَقَالَ قَائِلٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الْوَهْنُ ؟ قَالَ : حُبُّ الدُّنْيَا وَكَرَاهِيَة الآخرة. أما زمانها فقد دنى بالدلائل والبينات المتعددة ومنها حصار العراق والشام أي (فلسطين) قال صلى الله عليه وسلم عن جابر رضي الله عنه قال:""يوشك أهل العراق أن لا يجبى إليهم قفيز ولادرهم. قلنا: من أين ذاك قال: من قبل العجم يمنعون ذلك. ثم قال : يوشك الشام ألا يجبى إليهم دينار ولا مدى. قلنا : من أين ذلك قال: من قبل الروم . ثم سكت هنية ثم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثياً لا يعدهُ عداً)
2896 وعن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : منعت العراق درهمها وقفيزها ومنعت الشام مديها ودينارها ومنعت مصر إردبها ودينارها وعدتم من حيث بدأتم وعدتم من حيث بدأتم وعدتم من حيث بدأتم شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه
منها ظهور الفتن فعن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يكون في هذه الأمة أربع فتن في آخرها الفناء (4242) وعن عبد الله بن عمر يقول : كنا قعودا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الفتن فأكثر في ذكرها حتى ذكر فتنة الأحلاس فقال قائل :يا رسول الله وما فتنة الأحلاس قال:""هي هرب وحرب ثم فتنة السراء دخنها من تحت قدمي رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون، ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ،ثم فتنة الدهماء لاتدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذلكم فانتظروا الدجال من يومه أو من غده ))
ثم يساد الأمر لغير أهلة قال سول الله صلى الله عليه وسلم : إذا وُسّدَ الأمر لغير أهله فانتظر الساعة .
ويقول صلى الله عليه وسلم : اعدد ستا بين يدي الساعة : موتي ، ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كقصاع الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار ، فيظل ساخطا ، ثم فتنة لاتبق بيت من العرب إلا دخلته ، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون ، فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا.



أسماء تسبق المهدي
ومما ورد في الذاكرة الإسلامية الكثير من الأسماء الموجودة على الساحة الآن، ومما ذكر في الحديث، فقد ورد في المصنف لأبى شيبة عن مجاهد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :لا ترون الفرج حتى يملك أربعة كلهم من صلب رجل واحد فإذا كان فعسى " وفي الجفر الجامع لعلي بن أبى طالب "لا ترون الفرج حتى يملك أربعة كلهم من صلب رجل واحد و يواطئ اسم آخرهم حيوان فيقتل فينازع عليه سلطان وسلمان ولا يؤول لأحد منهم "وفي الجفر أيضا" يبنى في أعالي المدينة قصر ابيض بواطئ اسم صاحبه اسم وحش فإذا قتل حدث في المدينة حدث جلل (أي مقتلة عظيمة) على إثر خلاف على الملك، فيفر الناس من أهوالها إلى مكة، ثم يخرج المهدي فيبايعه الناس.
فقد روى الطبري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: سيكون رجل من بني أمية بمصرٍ يلي سلطانا، ثم يغلب سلطانه أو ينزع منه فيفر إلى الروم فيأتي بهم إلى ارض الإسلام فتكون أول الملاحم )
وعن أبي ذر رضي الله عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : سيكون من بني أمية رجل أخنس بمصر يلي سلطانا فيغلب على سلطانه أو ينزع منه فيفر إلى الروم فيأتي بالروم إلى أهل الإسلام فذلك أول الملاحم .
وهذه النبوءة تحققت بما جرى على ارض الواقع فقد نزع سلطان أحد الأمراء وفر إلى الروم وأتى بهم إلى ارض الإسلام، وفي الرقعة المذكورة بما سبق وبهذا الهامش توضيح لذلك .

أطراف الصراع قبل خروج المهدي
السيد الرئيس صدام حسين، الشيخ أسامه بن لادن أصحاب الرايات السود في المشرق خورا سان، المجاهدون في الشيشان والطائفة التي تظهر في بيت المقدس، هم مجاهدو الانتفاضة حماس والجهاد وكتائب الأقصى ومن جاهد معهم.
فهؤلاء جميعهم يخرجون قبل المهدي يوطئون له الملك وكل له مهمته .
وهذه الرايات السود ليست رايات بني العباس أي الشيعة .
فقد روى نعيم بن حماد بسنده عن محمد الحنفية قال : { تخرج رايات سوداء لبني العباس ثم تخرج من خور سان أخرى سوداء قلا نسهم سود وثيابهم بيض .
وقال صلى الله عليه وسلم :{إذا رأيتم الرايات السود أقبلت من خور سان، فأتوها ولو حبوا على الثلج فان فيها خليفة الله المهدي}
وقد رواه احمد : قال رسول الله :لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق قاهرين لعدوهم لا يضرهم من خالفهم وهم كذلك حتى يأتي الله بأمره .قالوا وأين هم يا رسول الله قال في بيت المقدس وأكتاف بيت المقدس .
وهنا الأمر بالعقاب لليهود ومن والاهم .
وأما أطراف الصراع في الكفة المقابلة فستكون أمريكا المتصهينة ومن سار بركبها .
وقد أعلنت أمريكا عداءها الظاهر للإسلام .
لذلك انقسم الناس إلى فسطاطين ما يسمونه بالإرهاب ممثلين بصدام حسين والشيخ أسامه وحماس والجهاد والمجاهدون فوق كل ارض وتحت كل سماء في كفة وأمريكا الصليبية المتصهينة ومن معها من المنافقين في كفة، وبينهم كثير من المسلمين مُضَللين تائهين لاهم لهؤلاء ولا لهؤلاء . كما يقول المثل الشعبي (لاهم للسدة ولا للهدة ولا لعثرة من عثرات الزمان)


*************




amin
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى