بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

تحرير القدس قبل خروج المهدي >> امين الحوامدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحرير القدس قبل خروج المهدي >> امين الحوامدة

مُساهمة  ???? في الجمعة فبراير 04, 2011 1:09 pm

تحرير القدس قبل خروج المهدي

إن الأدلة الواردة من خلال النبوءات تشير إلى أن القدس ستحرر قبل خروج المهدي عليه السلام، وفي الأثر أحاديث شريفة تدل على أن المهدي يدخل القدس وهي محررة وفيها المسلمون ونخص بالذكر هنا إن الذي يسلم القدس للمهدي هم أصحاب الرايات السود من أفغانستان والشيشان وعلى رأسهم شعيب بن صالح وعلى يمينه الحارث بن حِراث ، وقال صلى الله عليه وسلم:" يخرج ناس من الشرق يوطئون للمهدي سلطانه. أي أكثر من طرف وقوة إسلامية ستخوض معركة التحرير، بغض النظر من الذي سيقوم بتحريرها إن كان باراً أو فاجراَ ، لان الله ينصر هذا الدين بالبر والفاجر، وسيقيض الله لهذا الدين من يخدمه وينتصر به، وإذا أراد الله لهذه الأمة عزة من بعد ذل، فمن يستطع أن يمنع ذلك، إن لله جنود لا يعلمها إلا هو، يعز من يشاء ويعاقب من يشاء فيبتلي المؤمنين بالكفار ويسلط الكفار على العصاة من المسلمين، لله الأمر من قبل ومن بعد .
فالتحرير قادم وسيكون بغيرة الله على دينه ونصرة لأحبائه من المؤمنين المستضعفين في الأرض، وذلك بعد أن لا يبقى الله للذين كفروا واستهانوا بقدرتهِ عز وجل أي حجة ولا قدرة على الحراك عندما سيكون التدخل الإلهي . .
سيكون التحرير الأول للقدس فيه أمر الله بالعقاب لليهود، وسيكون على يد العراقيين إن شاء الله، وسيكون التحرير الثاني على يد أصحاب الرايات السود في خور سان، كما أسلفنا في النبوءات وتفسير قوله تعالى"
وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا "
و في التفسير لتلك الآيات من سورة الإسراء بيان بأن البعث الثاني سيكون من بابل المكان الذي خرج منه البعث الأول.
أي إن عدتم إلى الإفساد عدنا إلى العقاب ومن نفس المكان سيكون البعثين لان الواو : و: عطف وهي معطوفة على ما قبلها. وفي سفر أشعياء انهم عصى الرب التي سيضرب الله بها اليهود ومن معهم.وفيما سبق أدلة كافية بأن العراقيين هم من سيحرر القدس في المعركة الأولى . ثم بعد ذلك يدخل القدس أصحاب الرايات القادمة من خوراسان .قال صلى الله عليه وسلم" تخرج من خوراسان رايات سود فلا يردها شيء حتى تنصب بالياء " فهذه الرايات التي ستدخل القدس ليس لها ذكر أيضا في تحرير القدس من اليهود بل إنها ستقاتل السفياني وجيشه وتدحره من المشرق حتى الكوفة ثم يدخل أناس منهم للقدس فيوطئوها مع أبدال الشام للمهدي وهذا دليل على أن القدس ستحرر مرتين قبل خروج المهدي، في المرة الأولى سيحررها صدام حسين بمشيئة الله وحسب النبوءات السالفة والمرة الثانية سيدخلها أصحاب الرايات السود (طالبان والشيشان) وذلك بعد موت صدام مابين البحر والقدس حسب نبوءة التوراة ،وخروج السفياني الملعون من الوادي اليابس وتحريره لدمشق من بعد دخول الروم أليها بموافقة رئيسها.
ثم تتجه جيوش السفياني إلى المشرق حتى تلتقي مع شعيب بن صالح ومن معه من أصحاب الرايات السود في خوراسان وهم (طالبان والشيشان) حسب النبوءات كما تقدم في هذا الكتاب.
عن محمد بن الحنفية قال: تخرج راية سوداء لبني العباس "" هم الشيعة في إيران ، ثم تخرج من خرا سان أخرى سوادء قلانسهم سود وثيابهم بيض"" هم من أفغانستان ففي ذلك أحاديث دالة على ذلك ."" على مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح أو صالح بن شعيب من تميم" هذه الرايات هي التي ظهرت في أفغانستان والمناطق المحاذية لها في بنغلادش والباكستان والشيشان" هؤلاء الذين سيهزمون جيش أصحاب السفياني "والسفياني هو الحاكم الذي سيكون قد خرج من الوادي اليابس في الشام وهو الذي سيرسل جيش الخسف إلى مكة المكرمة "حتى ينزل ببيت المقدس يوطأ للمهدي سلطانه"" فهنا لا يوجد وصف بان شعيب سيحرر فلسطين أو سيقاتل اليهود بل سيقاتل السفياني فقط ويدخل القدس متخفيا ويجد العون له من أهل الشام فيوطئ القدس عاصمة للمهدي". فهذه التوطئة تعني تهيئة المكان الذي ستقوم عليه مملكة المهدي وهذا المكان هو بيت المقدس ، وتكون جاهزة ليستلمها المهدي وقد قيضه الله كرامة لهذه الأمة.







************





????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى