بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صدام حسين الاشوري ملك بابل في كتب اهل الكتاب المارد القادم امين الحوامدة
الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:34 am من طرف أبوهندي

» النصر.....الشاعر رمضان العلي سليمان النقشبندي
الإثنين يونيو 20, 2011 11:13 am من طرف النقيب

»  خبر عاجل ....... كلمات : امين الحوامدة
الأحد يونيو 19, 2011 4:06 pm من طرف النقيب

» نزول الخلافة الى بيت المقدس من كتاب اسطورة صدام بين الحقيقة والخيال تأليف :امين الحوامدة
السبت يونيو 18, 2011 9:10 am من طرف النقيب

» رقعة دونها الامير نور الدين زنكي ما حدث مع الكاهن اليهودي ( المارد القادم ) للاستاذ حوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:50 am من طرف النقيب

» معتقد اهل الكتاب بالنبوءة (المارد القادم ) للاستاذ امين الحوامدة
الجمعة يونيو 17, 2011 6:27 am من طرف النقيب

» نظرات في سورة الاسراء من كتاب المارد القادم للاستاذ امين الحوامدة
الخميس يونيو 16, 2011 7:26 am من طرف النقيب

» الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده
الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm من طرف زائر

» وثائق ونبوءآت حول المرحلة هام جدا .. المارد القادم
الأحد فبراير 06, 2011 6:14 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني

الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقيقة أم خيال!!

مُساهمة  ???????1 في الأحد مارس 13, 2011 10:41 pm

هل معنى كلامك أن صدام حي إلى الآن؟؟

وهل سوف يعود ويفعل ما في النبؤات؟؟

???????1
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاعور الدجال .. بقلم امين الحوامده

مُساهمة  ???? في الجمعة فبراير 04, 2011 1:54 pm

ــ الأعور الدجال ـــــــ

وفي ما جاء في فتنة الدجال 2240 عن سمعان الكلابي قال: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة فخفض فيه ورفع حتى ظنناه في طائفة النخل قال: " فانصرفنا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم رجعنا إليه فعرف ذلك فينا فقال : "ما شأنكم قال قلنا يا رسول الله ذكرت الدجال الغداة فخفضت فيه ورفعت حتى ظنناه في طائفة النخل قال غير الدجال أخوف لي عليكم إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم أنه شاب قطط عينه طافئة شبيه بعبد العزى بن قطن فمن رآه منكم فليقرأ فواتح سورة أصحاب الكهف قال يخرج ما بين الشام والعراق فعاث يمينا وشمالا يا عباد الله اثبتوا قال: قلنا: يا رسول الله وما لبثه في الأرض قال : "أربعين يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم قال قلنا يا رسول الله أرأيت اليوم الذي كالسنة أتكفينا فيه صلاة يوم قال لا ولكن اقدروا له قال قلنا يا رسول الله فما سرعته في الأرض قال كالغيث استدبرته الريح فيأتي القوم فيدعوهم فيكذبونه ويردون عليه قوله فينصرف عنهم فتتبعه أموالهم ويصبحون ليس بأيديهم شيء ثم يأتي القوم فيدعوهم فيستجيبون له ويصدقونه فيأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت فتروح عليهم سارحتهم كأطول ما كانت ذرا وأمده خواصر وأدره ضروعا قال ثم يأتي الخربة فيقول لها أخرجي كنوزك فينصرف منها فيتبعه كيعاسيب النحل ثم يدعو رجلا شابا ممتلئا شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين ثم يدعوه فيقبل يتهلل وجهه يضحك فبينما هو كذلك إذ هبط عيسى بن مريم عليه السلام بشرقي دمشق عند المنارة البيضاء بين مهرودتين واضعا يديه على أجنحة ملكين إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤة قال ولا يجد ريح نفسه يعني أحد إلا مات وريح نفسه منتهى بصره قال فيطلبه حتى يدركه بباب لد فيقتله قال فيلبث كذلك ما شاء الله قال ثم يوحي الله إليه أن حرز عبادي إلى الطور فإني قد أنزلت عبادا لي لا يدان لأحد بقتالهم قال ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم كما قال الله من كل حدب ينسلون قال فيمر أولهم ببحيرة طبرية فيشرب ما فيها ثم يمر بها أخرهم فيقول لقد كان بهذه مرة ماء ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل بيت مقدس فيقولون لقد قتلنا من في الأرض هلم فلنقتل من في السماء فيرمون بنشابهم إلى السماء فيرد الله عليهم نشابهم محمرا دما ويحاصر عيسى بن مريم وأصحابه حتى يكون رأس الثور يومئذ خيرا لأحدهم من مائة دينار لأحدكم اليوم قال فيرغب عيسى بن مريم إلى الله وأصحابه قال فيرسل الله إليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى موتى كموت نفس واحدة قال ويهبط عيسى وأصحابه فلا يجد موضع شبر إلا وقد ملأته زهمتهم ونتنهم ودماؤهم قال فيرغب عيسى إلى الله وأصحابه قال فيرسل الله عليهم طيرا كأعناق البخت قال فتحملهم فتطرحهم بالمهبل ويستوقد المسلمون من قسيهم ونشابهم وجعابهم سبع سنين قال ويرسل الله عليهم مطرا لا يكن منه بيت وبر ولا مدر قال فيغسل الأرض فيتركها كالزلفة قال ثم يقال للأرض أخرجي ثمرتك وردي بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة ويستظلون بقحفها ويبارك في الرسل حتى إن الفئام من الناس ليكتفون باللقحة من الإبل وإن القبيلة ليكتفون باللقحة من البقر وإن الفخذ ليكتفون باللقحة من الغنم فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا فقبضت روح كل مؤمن ويبقى سائر الناس يتهارجون كما تتهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة . قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن يزيد بن جابر

وثائق تاريخية حول النبوءة

لقد أرفقت بهذا الكتاب بعض الوثائق والمخطوطات التي لها علاقة بهذا الحدث ومنها قصائد شعر تشير إلى النبوءة ومن رقع قمران المعروفة باسم مخطوطات البحر الميت ووثيقة للأمير نور الدين زنكي موجودة بالمتحف الإسلامي في استنبول وغيرها مما في المراجع بغض النظر عن مصادرها فهي لا تمثل منهجنا القائم على الكتاب والسنة .ولأهمية الحدث وما يدور حول حرب الخليج وعناصرها والأطراف القائمة وما يوجد من أخبار متناثرة هنا وهناك ومعلومات في ذاكرة العامة ، حيث توارثت عن الأجداد فعندما تسأل من أين أتت تلك المعلومات تجد أن مصادرها إما صحيحة أو من الإسرائيليات وقصص من القصائد مثل ما ذكره ابن عقب في الجفر الجامع وهو كما في كتب الشيعة انه معلم الحسن والحسين عليهم السلام .
وقد سرد هذه القصائد عن أنباء الساعة .
وهناك ما يسمى بالملحمة الكبرى للتبع حسان وما روي عن محي الدين بن عربي وغيرهم مما تناقلته العامة وزادت وأنقصت من ثم أنزلته على الواقع وهنا أرى في جمع هذه الأخبار وحصرها في هذا الكتاب قد يتيح للقارئ التحري بين الحق والباطل .
وهل توقيع الأحداث على الواقع الحالي صحيح ؟.. أم أنها الصدفة تشابهت الأحداث وتصادفت أن تكون أسماء الأطراف مع مكان الأحداث متشابه وهل سيأتي زمان فيه نفس المواصفات لتلك الحروب والأسماء؟.
أن الأحداث تربط بعضها البعض، وان ذكر صدام أو صادم بالاسم في كثير من كتب النبوءة والصفات التي تنطبق على شخصه والزمان الذي يسبق خروج المهدي، وقد ذكر في كثير من كتب الشيعة ومنها ما ينسب لعلي عليه السلام في الجفر الجامع انه قال:
" يجتمع الروم والفرنجة والبرابرة ومعهم المصريون على رجل اسمه صادم فيبيدهم في بيداء من الأرض ، قالوا متى يا رسول الله قال بين جمادى ورجب وترون العجب ".
وفي رؤيا دانيال إشارة إلى نفس الأزمان عندما سأل الملاك عن زمن تلك الأحداث فأجابه أنها في وقت النهاية وتكون بعد ألف ومايتان وتسعون يوم فطوبى لمن أدرك ألف وثلاث مائة وخمسة وثلاثون يوما من وقت النهاية وهذا الزمن لو اخذ من نهاية الألفية الثانية فأنه يدل عل نفس الزمن الذي في الجفر عن علي عليه السلام ، ما بين جمادى ورجب
وهذا التاريخ يبدأ من 1\7 \2003 إلى 28\9\2003 أي ان هذه الاحداث المثيرة ستكون بعد هذا التاريخ والله اعلم.



????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى